قيادات تعليم البكيرية يعبرون عن مشاعرهم بمناسبة اليوم العالمي للمعلم

البكيرية-محمد المسلم
عبر عدد من قيادات تعليم البكيرية عن مشاعرهم وذلك بمناسبة اليوم العالمي للمعلم والذي يصادف اليوم الخميس الموافق الخامس عشر من محرم لعام 1439هـ , حيث تحدث مدير التعليم الدكتور خالد بن راجح الراجح : الحمد لله الذي علم بالقلم علم الانسان مالم يعلم والصلاة والسلام على أكرم خلق الله قاطبه سيدنا محمد صلى الله علية وسلم نحمد الله على نعمة الأمن والأمان في الأوطان ، نحمد الله أننا من أبناء هذا البلد المعطاء الباذل للخير من خلال سياسات حكيمة من قادتنا توارثها عنهم أبناء هذا الوطن ,إن بلادنا حفظها الله بقيادة خادم الحرمين الشرفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله وسمو ولي العهد حفظهم الله ,بذلت الغالي والنفيس في سبيل المعلم والتعليم لتكون بلادنا في مصاف الدول المتقدمة
لا يسعني إلا أن أشكر وأقدر الجهود العظيمة والمتابعة الكبيرة من قبل معالي وزير التعليم وقيادات الوزارة، وأتقدم لإخواني المعلمين وأخواتي المعلمات بالشكر والتقدير على ما قدموا ويقدمون في سبيل رفعة وتقدم بلادنا وأبنائنا.
وقال مساعد مدير التعليم للشؤون التعليمية والمدرسية الاستاذ محمد بن علي القضيبي : إخواني المعلمين والمعلمات يطيب لي في ذكرى يوم المعلم بأن أسطر كلمات شكر وتقدير وعرفان لكل معلم مخلص أمين يفني عمره في تعليم أبناء أمته ووطنه العلم النافع والمعرفة الجامعة ليزيل عنهم الجهل ويبصرهم بنور العلم مبتغيا رضى الله عز وجل.
وكما تحدثت مساعدة مدير التعليم للشؤون التعليمية (بنات) الأستاذة منيرة بنت عبدالله العبودي أخي المعلم أختي المعلمة: إخلاصكم وتفانيكم في تعليمكم يجعلكم مثالا يحتذى وهاديا يرتجى ويهتدى، وامتدت أيدي الناس تلتمس النور وتنشد الهدى، فليس لها بعد الله إلا العلم فهنيئا لكم هذه المكانة الرفيعة، فأنتم المورد العذب لكل ظامئ والموئل الآمن الذي يحتضن كل من أتعبته الحياة.
وبين رئيس قسم الإشراف التربوي الاستاذ خلف بن خليف العقيلي: إنّ للمعلم فضل عظيم في المجتمع وفي الأمّة بأسرها، فهو الذي يربّي الأجيال، وينشئ التنشئة السليمة، فيعلّم القراءة والكتابة، ويزرع القيم الإيجابيّة، ويغير أو يعدّل ما استطاع من القيم السلبيّة، وينشر بنور علمه العلم والمعرفة، فيمحو به ظلام الجهل، فيغدو الجيل واعياً متعلماً نافعاً لوطنه.
وأفادت الاستاذة نشمية بنت غازي الحربي رئيسة قسم الاشراف التربوي (بنات) المكلفة أن المعلم يمثل القاعدة الأساسية في العملية التعليمية والتربوية، حيث أن المعلمة هي الأستاذة، والمربية، والقدوة، وينظر لها المجتمع بنظرة تقدير واحترام فيوم المعلم يهدف إلى إبراز الرسالة السامية والدور الفعّال للمعلم والجهود الكبيرة التي تبذلها في سبيل تربية الأجيال وتزويدهم بكل ما يحتاجونه من سبل العلم والمعرفة.
وكما قال قائد مدرسة متوسطة وثانوية كحلة سلطان بن عبدالله الحويفي المعلمين كلنا فخر بكم حيث انكم تعلموا الجاهل وتبثوا اليقين إلى قلب المرتاب بالدليل الساطع والبرهان الظاهر؛ لأنكم تعرفون مكمن الداء وتملكون بلسم الشفاء لكل مريض وما العلم إلا ذاك.
وتحدث المعلم سلطان بن عايد البشري من مدرسة ثانوية الفويلق أن هذا اليوم تذكير بأهمية دور المعلم في المجتمع، وبأهمية تمكينه وإتاحة الفرص المناسبة له، مما يعزز دوره ويسهم في تقديمه لرسالته على أكمل وجه.
وقالت المعلمة نوال بنت عبدالعزيز العمر من مدرسة ابتدائية الهلالية ان المعلم في هذه البلاد لم يكن مهملا ولله الحمد ولكنه كان مكان الاجلال والإكبار وأننا اليوم نحتفل باليوم العالمي للمعلم وبهذه الكوكبة الذين اخذوا على عاتقهم هذه الامانة والحضارة والنهضة والتقدم والازدهار بما تخرجه وتفعله المدرسة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات