أمير منطقة القصيم يستقبل إدارة ولاعبي نادي الأمل بمناسبة صعوده لدوري أندية الدرجة الثانية

بريدة-محمد المسلم

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم بمكتبه في ديوان الإمارة بمدينة بريدة, بحضور مدير فرع مكتب الهيئة العامة للرياضة بالمنطقة عبدالعزيز السناني, رئيس مجلس إدارة نادي الأمل بمحافظة البكيرية عبدالرحمن بن صالح الحضيف, يرافقه أعضاء مجلس الإدارة وأعضاء الشرف واللاعبين بمناسبة تحقيقهم للصعود إلى مصاف دوري الدرجة الثانية في بطولة المملكة عبر التصفيات المؤهلة لدوري الدرجة الثانية.

وبارك سمو الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز, لمحافظ وأهالي البكيرية ورئيس وأعضاء ولاعبي نادي الأمل بمحافظة البكيرية والجهازين الفني والإداري على ما تحقق للنادي من تأهل ومنجز تاريخي, مؤكداً أن ما قدمة النادي من إنجاز وتأهل حصاد يحسب لرياضة المنطقة, منوهاً بالدور الكبير للأندية الرياضية بالمنطقة وبما يقدمه نادي الأمل من برامج توعوية ورياضية, مبيناً سموه أن نادي الأمل أنجز بمنجزه حصاد طال انتظاره عبر المنافسة الشريفة الطموحة والمطلوبة من الرياضيين بالمنطقة بشكل عام.

وأكد سموه أن حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – لا تذخر جهداً في دعم وتعزيز الأندية على مستوى المملكة, سائلاً المولى عز وجل أن يديم على الوطن الأمن والأمان والنماء والأفراح والإنجازات.

وفي نهاية اللقاء, تسلم سمو أمير منطقة القصيم الإصدار الأول من النشرة الدورية الثقافية لنادي الأمل من مدير المركز الإعلامي حمود المطيري, واستمع إلى شرح عن محتوى الإصدار وخطة العمل التي يسعى من خلالها إلى تعزيز الجانب الثقافي داخل النادي التي تشمل تعزيزاً للأخبار وأنشطة النادي التي يتم إصدارها بشكل ورقي وإلكتروني.

من جانبه عبر مدير مكتب رعاية الشباب بمنطقة القصيم عبد العزيز السناني, عن شكره وتقديره لسمو أمير منطقة القصيم على دعمه الدائم ووقفته مع أندية المنطقة, مبيناً أن أندية منطقة القصيم ستضل عاكسة لرياضتها المتفوقة ومنافساتها المستمرة في جميع الدرجات وعبر كل الألعاب, عاداً تأهل نادي الأمل لدوري أندية الدرجة الثانية إحدى النجاحات التي ستنعكس على رياضة المنطقة وشبابها وتحقيق العديد من الألقاب وبشكل دائم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: