تخريج الدفعة الخامسة من طلاب كليات الراجحي بالبكيرية

البكيرية – محمد المسلم عدسة محمد البشري

رعى الدكتور عبدالرحمن بن سليمان الراجحي رئيس مجلسي الأمناء و الإدارة للكليات حفل تخريج الدفعة الخامسة من طلاب الكليات والبالغ عددهم 50 طالباً من كليات الطب والعلوم الطبية التطبيقية وإدارة الأعمال مساء يوم أمس الخميس وذلك في قاعة المؤتمرات بمقر الكليات بالمحافظة، وبحضور البروفيسور ألبرت شرايبر ممثل جامعة ماسترخت وعدد من رؤساء الدوائر الحكومية والأعيان والأهالي وأولياء أمور الطلاب ومنسوبي الكليات.

وفور وصوله كان في استقباله المشرف العام على الكليات أ.د عبدالرحمن المزروع ونائب المشرف العام وكيل الكليات د. عبدالله الصالحي، بعد ذلك بدأ الحفل الخطابي بآيات من القرآن الكريم تلاه الطالب أنور عمر ، ثم مسيرة الخرجين بعدها شاهد الحضور عرضاً مرئياً عن “التحدي” يحكي مسيرة الطالب منذ دخوله الكلية ورحلة الدراسة ووصوله إلى القمة (التخرج).

تلا ذلك كلمة المشرف العام على الكليات أ.د عبدالرحمن المزروع تحدث فيها عن مسيرة الكليات حيث ذكر أن “كلية الطب هي النواة الأولى لكليات سليمان الراجحي، أعقبها كلية العلوم التطبيقية وكلية سليمان الراجحي للأعمال ونحن إذ نحتفل اليوم بتخرج الكوكبة الخامسة من طلابها, أشار “المزروع” بأن النسبة التراكمية لنجاح طلاب كليات سليمان الراجحي في اختبار الترخيص المهني للأطباء الذي تعقده الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، بلغ ٩٨٪؜ مما بوأها المركز الأول بين كليات الطب في المملكة كما أن نسبة النجاح في ذات الاختبار من المحاولة الأولى بلغ ٩٦٪؜ وهي أعلى نسبة بين جميع الكليات.
كما أوضح أن الكليات حصلت على شهادة الاعتماد الأكاديمي الألمانية لبرنامج الطب حيث استوفت جميع الشروط والمعايير وهذا يعتبر تجسيداً لشعار الكليات “التعليم بمعايير عالمية في بيئة محلية وختم “المزروع ” كلمته بعدد من الرسائل أولى الرسائل شكر ودعاء لخادم الحرمين وولي عهده والثانية شكر وعرفان للمؤسس الشيخ الوالد سليمان الراجحي حفظه الله والثالثة شكر وثناء لشركاء النجاح في المشروع وفي مقدمتهم سمو الأمير د.فيصل بن مشعل بن سعود أمير القصيم وسمو نائبة ومديري الإدارات الحكومية في المنطقة والمحافظة والرابعة لأعضاء هيئة التدريس والعاملين في الكليات وختمت الرسائل برسالة لوالدي الخريجين وأخرى للخريجين تضمنت التوصية بأداء الأمانة والإخلاص في العمل.

ثم ألقى ممثل جامعة ماسترخت الهولندية البروفسور ألبرت سكابير كلمة أوضح فيها أن جامعة ماسترخت تساهم كشريك أكاديمي لكليات سليمان الراجحي الاهلية في برامج تطوير أعضاء هيئة التدريس والمراجعة الدورية لتطبيق المنهج و ضمان الوصول للجودة النوعية في المخرجات, وذكر أن متابعة نتائج الطلاب وتحصيلهم أظهرت أن مستوياتهم تماثل نتائج الطلاب الدارسين في جامعة ماسترخت وبين أن برنامج الطب في كليات سليمان الراجحي يلبي جميع المتطلبات الواردة في وثيقة “تعليمات الاتحاد الأوروبي” ووثيقة إطار التعليم الطبي في هولندا وختاماً أوصى الطلاب بأن يستمروا في العمل بروح الفريق الواحد وأن يستثمروا الخبرات التكاملية لكافة أعضاء فريق العمل للوصول إلى أفضل أساليب الرعاية الصحية.

بعد ذلك ألقيت كلمة الخريجين ألقاها الطالب صبحي محمد خالد الأركي أوضح فيها أن الوطن وولاة أمره أعطونا الكثير وحان وقت وفاء الدين ومبادلة العطايا، مشيرين إلى أنهم دخلوا مرحلة العطاء للوطن والمجتمع،, مقدمين شكرهم لكل من ساهم وساعدهم في الوصول لما وصلوا إليه من تحصيل علمي, سائلين الله أن يوفقهم وأن يكونوا لبنة صالحة لرفعة الدين والوطن.

وفي ختام الحفل تم توزيع شهادات تهنئة للطلاب الخريجين من يد راعي الحفل، وكما سلم ممثل جامعة ماسترخت شهادة من جامعة ماسترخت لخريجي العام الماضي الذين ينهون حالياً سنة الامتياز وفي الختام التقطت الصور التذكارية للطلاب الخريجين معد. عبدالرحمن بن سليمان الراجحي وقيادة الكليات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.