جمعية وعي البيئية تطلق أولى فعالياتها بمرصد القصيم الفلكي

البكيرية-محمد المسلم عدسة محمد البشري
اطلقت جمعية وعي البيئية أولى فعالياتها التشجير البيئي بمرصد القصيم الفلكي بمحافظة البكيرية يوم الخميس الماضي بحضور محافظ البكيرية المهندس صالح بن عبدالعزيز الخليفة ومدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة القصيم المهندس سلمان الصوينع ورئيس مجلس إدارة جمعية وعي البيئية د. عبدالرحمن الصقير ومؤسس مرصد القصيم الفلكي الأستاذ عبدالرحمن بن محمد الراجحي وعدد من مدراء الدوائر الحكومية والمسؤولين والأهالي ,والذي ينظمه مرصد القصيم الفلكي بالتعاون مع بلدية محافظة البكيرية وفرع وزارة الزراعة والبيئة والمياه ومكتب خدمات المياه بالمحافظة.
وأوضح مؤسس مرصد القصيم الفلكي وعضو جمعية وعي البيئية الأستاذ عبدالرحمن الراجحي عن أهمية الشجرة في حياتنا ولأهمية الأشجار والتشجير في الحفاظ على البيئة وبين أهم البرامج التي ستنفذها الجمعية من ضمنها الطريقة المثلى لزراعة الشجرة وكيفية الحفاظ عليها.
وكما بين مدير عام فرع الزراعة والبيئة والمياه بالقصيم المهندس سلمان الصوينع بأنه سيتم زراعة العديد من الشتلات في شوارع والميادين والمناطق البريه بمنطقة القصيم، معرباً عن شكره وتقديره لمحافظ البكيرية ولمؤسس مرصد القصيم الفلكي والجهات الحكومية ذات العلاقة على جهودهم في انجاح باكورة انطلاق فعاليات جمعية وعي البيئية .

وفي ختام برنامج الاستزراع تحدث “الخليفة ” عن أهمية المحافظة على الثروات الطبيعية التي تنعم بها بلادنا حماها الله من ضمنها الشجرة وتعزيز دور المناشط والمناسبات التوعوية والثقافية واستغلالها الاستغلال الأمثل كما قدم شكره للجهات المشاركة.
وبعد ذلك قام المحافظ ومدير عام فرع وزارة الزراعة والبيئة والمياه بالقصيم ورئيس مجلس إدارة جمعية وعي البيئية د. عبدالرحمن الصقير بغرس أول شتلة ايذاناً بانطلاق فعاليات جمعية وعي البيئية.

تعليق واحد

  1. ماجد بن خليف العقيلي

    الإهتمام المستمر هو الذي يصنع الفرق والمتابعة المستمرة هو الذي يبقى العمل على طريق النجاح وبعد ذلك المحافظة على الإنجاز حتى لا تنقطع الفائدة….. قاعدة مهمة في جميع مجالات الحياة ومنها زراعة الشجرة بوضع إستراتيجية جديدة وجميلة متميزة تنموية ترفع طاقة الإنسان الإيجابية الإنمائية ذات الأهداف النافعة الكاملة الشاملة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.