الشيخ سليمان الراجحي يرعى حفل تخريج الدفعة الثانية من طلاب كليات الراجحي بالبكيرية

البكيرية-محمد المسلم تصوير عبدالله الراشد

رعى الشيخ سليمان بن عبدالعزيز الراجحي, مساء امس الاحد 1/8/1437هـ حفل تخريج الدفعة الثانية من طلاب كلية الطب والبالغ عددهم 18 طالباً وذلك في قاعة الاحتفالات بمقر الكليات بالمحافظة ,وبحضور محافظ البكيرية المكلف عبدالرحمن بن عودة السعوي ، والدكتور عبدالرحمن بن سليمان الراجحي نائب رئيس مجلس الامناء ورئيس مجلس الادارة للكليات والدكتور هاري هلن ممثل جامعة ماسترخت وعدد من رؤساء الدوائر الحكومية والأعيان ولأهالي وأولياء أمور الطلاب ومنسوبي الكليات.

وفور وصوله كان في استقباله المشرف العام على الكليات الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن محمد المزروع ونائب المشرف العام ووكيل الكليات الدكتور عبدالله الصالحي.

بعد ذلك بدأ الحفل الخطابي بآيات من القرآن الكريم ، ثم مسيرة الخرجين بعدها شاهد الحضور عرضاً مرئياً عن الكليات ونشاطاتها.

تلا ذلك كلمة المشرف العام على الكليات أ.د. عبدالرحمن المزروع أوضح فيها أن كليات سليمان الراجحي مشروع غير هادف للربح ينسجم مع رؤية المملكة ٢٠٣٠ التي تقضي بزيادة مساهمة هذا القطاع, واليوم نجتمع سوياً لنحتفل بإحدى ثمرات هذا المشروع التنموي وهي تخريج الدفعة الثانية من كلية الطب ,وخلال كلمته وجه “المزروع “ست رسائل الأولى رسالة شكر ودعاء بعثها لمقام خادم الحرمين الشرفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ملك الحزم والعزم وان يمد الله في عمره وان يوفق ولي عهده وولي ولي العهد وان يسددهما ويبارك في جهودهما لتحقيق الامن والأمان والرفاهية لهذا الوطن, والرسالة الثانية لراعي حفلنا الوالد الشيخ سليمان بن عبدالعزيز الراجحي حفظه الله وان يقر عينه في تحقيق ما تمناه في هذا المشروع ,والرسالة الثالثة ابعثها لكوكبة ممن كان لهم دور في هذا المشروع في مختلف مراحله منذ كان فكرة وحتى اصبح واقعا ,والرسالة الرابعة هي لزملائي أعضاء هيئة التدريس والموظفين فلهم أقول ان فرحتكم اليوم لا تقل فرحة من الطلاب وذويهم فأنتم ترون نتائج غرسكم وتعيشون فرحة ثمار زرعكم , والرسالة الخامسة هي للأمهات والاباء لقد بذلتم الكثير لأجل ابنائكم وها انتم تجدون حصاد عطائكم فحق لكم ان تفخروا ,والرسالة السادسة وجهها لأبنائه الخرجين تضمنت تهنئتهم بهذا الإنجاز و بعض الوصايا لهم في حياتهم العملية و ختمها بالدعاء لهم , بعد ذلك القيت كلمة الخريجين القاها الطالب عمر بن محمد المندرج أوضحوا فيها أن الوطن وولاة أمره اعطونا الكثير وحان وقت وفاء الدين ومبادلة العطايا، مشيرين إلى أنهم دخلوا مرحلة العطاء للوطن والمجتمع، مع بذل لقصارى الجهد في الخدمة والارتقاء والتطور لهذا الوطن , مقدمين شكرهم لكل من ساهم وساعدهم في الوصول لما وصلوا إليه من تحصيل علمي, سائلين الله أن يوفقهم وأن يكونوا لبنة صالحة لرفعة الدين والوطن ,ثم القى عميد كلية الطب في جامعة ماسترخت الهولندية الدكتور هاري هلن كلمة أوضح فيها أن جامعة ماسترخت تساهم كشريك أكاديمي لكليات سليمان الراجحي الاهلية في برامج تطوير أعضاء هيئة التدريس والمراجعة الدورية لتطبيق المنهج و ضمان الوصول للجودة النوعية في المخرجات, وذكر أن متابعة نتائج الطلاب و تحصيلهم أظهرت أن مستوياتهم تماثل نتائج الطلاب الدارسين في جامعة ماسترخت وبعد ذلك كلمة الشيخ الوالد سليمان بن عبدالعزيز الراجحي راعي هذه المناسبة أوضح فيها أن تنمية الانسان هي الركيزة المهمة في تنمية المجتمعات، وأن الاستثمار في البشر هو الاستثمار الحقيقي لأي مجتمع، وأن هذا المشروع يأتي امتداداً لتوجيه وتطلعات ولاة الامر حفظهم الله, ودعمهم وتشجيعهم لمسيرة التنمية من خلال افتتاح مشروعات تعليمية مختلفة في ارجاء هذا الوطن, مقدماً شكره لقادة هذا البلد المبارك وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وولي عهده وولي ولي العهد.

في ختام الحفل تم توزيع شهادات تهنئة للطلاب الخريجين من يد راعي الحفل ,وكما سلم ممثل جامعة ماسترخت شهادة من جامعة ماسترخت لخريجي العام الماضي الذين ينهون حالياً سنة الامتياز وتم تكريم جامعة ماسترخت الهولندية بدرع تذكاري تسلمها الدكتور هاري هلن وفي الختام التقطت الصور التذكارية مع الشيخ سليمان الراجحي للطلاب الخريجين.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات