أمير منطقة القصيم يفتتح المرحلة الأولى من مدينة سليمان الراجحي التعليمية بالبكيرية

9-جماعية  طلاب الكليات مع امير منطقة القصيم

البكيرية-محمد المسلم

افتتح  صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز آل سعود  أمير منطقة القصيم مساء اليوم الخميس  المرحلة الاولى من كليات سليمان الراجحي الاهلية في محافظة البكيرية, بحضور الشيخ سليمان الراجحي, ومحافظ البكيرية رميح بن صالح الشتيوي, ومدير شرطة منطقة القصيم اللواء بدر الطالب وعدد من رؤساء الدوائر الحكومية والأهالي.

وفور وصوله ازاح الستار اذاننا بإفتتاح المرحلة الأولى للكليات واطلع سموه على مجسم لكليات الراجحي الاهلية والتي تضم ” مستشفى سليمان الراجحي, والمنطقة السكنية, والمنطقة الخدمية والاستثمارية, والمنطقة التعليمية, والملاعب والقاعات الرياضية.

بعد ذلك بدأ الحفل الخطابي بآيات من القرآن الكريم , ثم شاهد الحضور عرضاً مرئياً عن الكليات ومراحل إنشائها.

تلى ذلك كلمة للشيخ سليمان الراجحي القاها نيابة عنه ابنه الدكتور عبدالرحمن بن سليمان الراجحي نائب رئيس مجلس الامناء ورئيس مجلس الادارة للكليات أوضح فيها أن تنمية الانسان هي الركيزة المهمة في تنمية المجتمعات, وأن الاستثمار في البشر هو الاستثمار الحقيقي لاي مجتمع, و أن هذا المشروع  يأتي  إمتداداً لتوجيه وتطلعات ولاة الامر حفظهم الله , ودعمهم وتشجيعهم لمسيرة التنمية من خلال افتتاح مشروعات تعليمية مختلفة في ارجاء هذا الوطن, مقدماً شكره لقادة هذا البلد المبارك وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وولي عهده وولي ولي العهد, ولصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز آل سعود  أمير منطقة القصيم , ومهنئاً الخريجين على ما حققوه من إنجاز في دراستهم , متمنياً لهم التوفيق والنجاح لخدمة دينهم ووطنهم

 

ثم القى عميد كلية الطب في جامعة ماسترخت الهولندية الدكتور البرت شريبر أوضح فيها أن جامعة ماسترخت تساهم كشريك أكاديمي لكليات سليمان الراجحي الاهلية في برامج تطوير أعضاء هيئة التدريس والمراجعة الدورية لضمان الوصول للجودة النوعية في المخرجات, وتقديم التعليم بمعايير عالمية.

بعد ذلك القيت كلمة الخريجين القاها الطالب عبدالرحمن بن سليمان الصقعبي أوضحوا فيها أن الوطن وولاة أمره اعطونا الكثير وحان وقت وفاء الدين ومبادلة العطايا , مشيرين إلى أنهم دخلوا مرحلة العطاء للوطن والمجتمع , مع بذل لقصارى الجهد في الخدمة والارتقاء والتطور لهذا الوطن , مقدمين شكرهم لكل من ساهم وساعدهم في الوصول لما وصلوا إليه من تحصيل علمي, سائلين الله أن يوفقهم  وأن يكونوا لبنة صالحة لرفعة الدين والوطن.

ثم القى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز آل سعود  أمير منطقة القصيم كلمة نقل من خلالها تهنئة ومباركة خادم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد في افتتاح هذه الكليات وتخريج هذه الدفعة.

وقال سموه : إنني سعيد في هذا اليوم لأنني في صرح عظيم , في صرح بذل فيه رجل وطني كريم, استحق المواطنة الصالحة على اعلى المستويات , مثنياً على إقامة هذا الصرح الطبي الذي تحتاجه بلادنا, والجميع يعلم أن التخصصات الطبية بصفة خاصة وجمع ما يتعلق بالطب اصبح عملة نادرة, واصبحت الكوادر الطبية مطلوبة في كل الدول.

وأشاد سموه ببعد نظر الشيخ سليمان الراجحي بأن يقتصر تخصص هذه الكليات على العلوم الطبية من طب وعلوم طبية وصيدلة وتمريض , فأنا أشد على يده واتمنى بحول الله وقوته أن ارى هذه الكليات جامعة تخرج دفعات مؤهلة.

 

وقال سموه أن الاستثمار في مثل هذه الاعمال هو الاستثمار الحقيقي لخدمة الوطن  من خلا استثمار عقول البشر في طلب العلم الذي ينفع ونحن بحاجة له , وأهنأ الجميع بهذا الصرح العلمي, كما أهنأ الوالد الشيخ سليمان الراجحي وأعضاء هيئة التدريس وأبنائي الطلاب والطالبات على افتتاح هذا الصرح, وأسأل الله أن يعينهم وينفع بهم , ويوفقهم لما فيه الخير والسداد ,وفي ختام الحفل تم توزيع شهادات الشكر للطلاب الخرجين من يد سموه ,وتم تكريم جامعة ماسترخت الهولندية  بدرع تذكاري استلمها الدكتور البرت شريبر وكما اهدت الكليات درع تذكاري لسمو امير منطقة القصيم سلمها الشيخ سليمان الراجحي والختام التقطت الصور التذكارية مع سمو امير المنطقة للطلاب الخرجين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.