تستعد غرفة البكيرية والبلدية لإطلاق مهرجان المدينة الصحية 36 للتمور والذي سينطلق الأحد المقبل

IMG_0285

البكيرية-محمد المسلم

تستعد الغرفة الصناعية التجارية بالبكيرية والبلدية لإطلاق سوق تمور البكيرية 36 (المدينة الصحية الأولى ) الأحد المقبل وذلك بتجهيز الموقع وتوفير الفرص الوظيفية للشباب ويستمر حتى نهاية شهر ذو القعدة .

وتحدث رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية الاستاذ محمد بن عبدالله الدخيل إن امنية أصحاب المزارع ووفرة منتج التمور بمحافظة البكيرية ومراكزها التابعة ساهما بشكل كبير في تحويل فكرة إنشاء السوق إلى واقع وإن هذه التمور كانت بحاجة إلى سوق شامل منذ سنوات يحتضن هذا المنتج الثري, ليعود على المزارعين والتجار بالنفع والفائدة من خلال المشاركة في السوق بعرض منتجاتهم، وكان الإقبال جيداً على السوق في الأعوام السابقة من الباعة، وكذلك من زوار المهرجان ,وبين أن الغرفة لا يزال لديها العديد من الأفكار والرؤى وذلك الوصول إلى جملة من القناعات والنتائج التي ستعزز السوق هذا العام, حيث لا يزال الطموح كبيراً لتقديم الأفضل.

وختم ” الدخيل ” حديثه بالشكر الجزيل للمهندس صالح بن عبدالله السهلي رئيس البلدية ورئيس لجنة المهرجانات على ما يقدمونه من خدمات في تجهيز الموقع ، وهذا يأتي من حرصه لدعم أنشطة المحافظة، وللإدارة التنفيذية للمهرجان وفريق العمل والداعمين للمهرجان ، كما أتقدم بعظيم الشكر والامتنان لصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود أمير منطقة القصيم على دعمه اللامحدود في سبيل إنجاح مهرجانات التمور بمنطقة القصيم عامة ومحافظة البكيرية بشكل خاص ، ولا يفوتني أن أشكر رئيس لجنة التنمية السياحية بالبكيرية محافظ البكيرية الأستاذ رميح بن صالح الشتيوي لمساهمته الفعّالة في الإعداد للمهرجان.

وأكد رئيس بلدية محافظة البكيرية رئيس لجنة المهرجانات المهندس صالح بن عبد الله السهلي أن مهرجان سوق التمور سيكون في مقره العام الماضي بجوار بندة وسوق الخضار وعن فكرة هذا المهرجان بيّن ًالسهليً أن فكرة مهرجان المدينة الصحية 36 للتمور بمحافظة البكيرية خلال هذا العام لم تكن وليدة اليوم بل تأتي امتداداً لإقامته في الأعوام السابقة, حيث ظهرت المهرجانات السابقة بصورة جيدة من خلال ما قُدِّم من شتى أنواع التمور وأجودها، التي تشتهر بها مزارع محافظة البكيرية والمراكز التابعة لها ,وذلك لموقعه المميز، وتم تخصيص أماكن للباعة من خلال استفادتهم من المحال الموجودة بالسوق ،وان البلدية تسخر امكاناتها لخدمة المحافظة.

من جانبه أوضح المشرف العام على المهرجان أمين الغرفة التجارية الأستاذ أحمد بن محمد العواد أن إدارة الغرفة التجارية وفريق عمل المهرجان استلما موقع المهرجان بعد أن جهزته البلدية. مؤكداً أن مهرجان تمور هذا العام سيصاحبه عدد من البرامج والفعاليات كالأسر المنتجة ومشتقات النخلة، إضافة إلى خيمة الضيافة لاستقبال زوار المهرجان والمزرعة التي تحاكي واقع المزرعة قديما حيث الحرفيين وكيفية خرف ثمار النخيل وتتضمنها عدد من الفعاليات التراثية وكذالك الدورات والندوات عن سوسة النخيل وأضرارها وندوات عن الإرهاب والفكر الضال لتحصين ابنائنا والتحذير من هذا الفكر الدخيل والمعادي للدين والوطن والذي نسأل الله ان يحمينا منه وان يديم علينا الأمن والآمان في ظل قيادتنا الرشيدة، وبين العواد ان إدارة المهرجان رصدت جوائز وسحوبات يوميا طيلة فترة المهرجان متمنياً أن يحظى هذا المهرجان بإقبال كبير يعكس ما تحظى به محافظة البكيرية من وفرة لمنتج التمور.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات