البيت الوردي بالقصيم يختتم فعالياته بتوعية ١٢٠٠ سيدة‎

-محمد المسلم

بحضور أكثر من ألف سيدة، اختتمت مساء أمس السبت فعاليات البيت الوردي للتوعية بسرطان الثدي تحت شعار “اكشفي السر”، التي أقامتها جمعية زهرة لسرطان الثدي بالتعاون مع المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة القصيم والتي انطلقت الاسبوع الماضي واستمرت لمدة خمسة أيام في العثيم مول بمدينة بريدة.

وقالت رئيسة البرنامج الوطني للتوعية بسرطان الثدي في القصيم الدكتورة بدور بنت صالح الحربي: الفعاليات ساهمت كثيراً في توعية السيدات بمخاطر مرض سرطان الثدي والأسباب المؤدية إليه وكيفية طرق الحماية منه وأهمية الكشف المبكر.

وأضافت: شهدت حملة البيت الوردي 1200 زائرة من مختلف محافظات منطقة القصيم وقد تم تدريبهن على طريقة الفحص الذاتي.

وأردفت: فعاليات البيت الوردي التوعوية والترفيهية والتثقيفية حققت الأهداف المنشودة من إقامة الفعالية وذلك من خلال ترسيخ ثقافة الفحص المبكر بين السيدات وذلك بالإجابة على أسئلة ومعلومات عن سرطان الثدي إضافة إلى تقديم العديد من الجوائز القيمة للزائرات يومياً.

من جانبه أوضحت نائبة رئيسة البرنامج الوطني للتوعية بسرطان الثدي بالقصيم الأستاذة سمر الدبيان: أن البيت الوردي احتوى غرف توعويه تشمل غرفة البيئة السليمة والنظام الصحي والبيئة الغير صحيه وغرفه المعلومات والإحصائيات وتم أضافه الفحص الذاتي لتدريب السيدات وغرفة المامو جرام وكيفية عمل هذا الجهاز بالإضافة لغرفة لقصص الناجيات من هذا المرض.

كما بينت العضو التنفيذي بحملة البيت الوردي الدكتورة أحلام الصالحي: بأن البرنامج تضمن عدداً من المراحل، منها التسجيل ثم الدخول إلى البيت الوردي وبعد ذلك المشاركة في البرنامج التوعوي، ومن ثم مشاهدة تجارب المصابات بسرطان الثدي عبر مقاطع فيديو متنوعة.

وأشارت: أن أيام الفعالية شهدت توزيع منشورات توعوية على زوار البيت الوردي بهدف تثقيف الزائرات بأهمية الكشف المبكر وزيادة الوعي بين السيدات.

من جهته قدمت الدكتورة بدور الحربي شكرها للمثقفات الصحيات والمتطوعات الآتي شاركن في إنجاح الحملة وهن الدكتورة أحلام الصالحي، سمر الدبيان، بشرى السلطان، هيلا المطيري، منيرة العقا، مضاوي العباد، عبير الغشام، رحاب مدخلي، روابي مدخلي، فاتن الحربي، منيره الحربي، نوف الميموني، نجود العتيبي، عهود العتيبي.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: