أمير القصيم يرعى يخرّج 52 حافظاً وحافظة لكتاب الله في البكيرية

البكيرية-محمد المسلم تصوير عبدالله الراشد

رعى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز -أمير منطقة القصيم- مساء أمس الثلاثاء، حفل تخريج الدفعة السابعة عشرة لحفظة كتاب الله من طلاب جمعية تحفيظ القرآن الكريم بمحافظة البكيرية، والبالغ عددهم 52 حافظاً وحافظة، وكما وضع حجر الاساس لمشروع مبنى مؤسسة محمد العلي السويلم الخيرية وذلك في جامع الشيخ علي بن عبدالله السويلم بالمحافظة, وبحضور عضو هيئة كبار العلماء معالي الشيخ صالح بن محمد اللحيدان ووكيل امارة منطقة القصيم عبدالعزيز بن عبدالله الحميدان ومحافظ البكيرية رميح بن صالح الشتيوي وعدد من مدراء الدوائر الحكومية واعيان واهالي المحافظة.

وبدأت فقرات الحفل المعد بهذه المناسبة، بنماذج تلاوات القرآن الكريم، حيث رتل الخريج وائل بن علي حبيب، آيات قرآنية برواية شعبةً عن عاصم، كما رتل الطالبان عمرو الصالحي، وعمرو خليفة آيات قرآنية تمثل تلاوات طلاب حلقات الخريجين.

ثم ألقى رئيس جمعية تحفيظ القرآن الكريم بالبكيرية الشيخ عبدالله بن حمد اللحيدان كلمة عبر فيها عن سعادته بما يراه كل عام من تخريج لحفظة كتاب الله في جمعيات تحفيظ القرآن الكريم المنتشرة على مناطق المملكة، مشيداً بما تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين من جهود ودعم لخدمة كتاب الله.

وهنأ اللحيدان الطلاب الخريجين على هذا النجاح، وإتمام حفظ كتاب الله، داعياً إياهم إلى شكر الله، والدعاء لمن دعمهم وساعدهم ووقف معهم من المعلمين وأولياء أمورهم وفاعلي الخير الذين أنفقوا من مالهم.

وأشاد اللحيدان بجهود سمو أمير منطقة القصيم واهتمامه لخدمة كتاب الله، داعياً الله أن يحفظ وطننا من الفتن ما ظهر منها وما بطن، مقدماً شكره للقائمين على مؤسسة محمد بن علي السويلم الخيرية، على دعمها للجمعية.

بعدها وضع سمو أمير منطقة القصيم حجر الأساس للمبنى الجديد لمقر مؤسسة محمد بن علي السويلم، وبعد ذلك شاهد الحضور عرضاً مرئياً عن ما يحتويه مبنى المؤسسة الجديد من معارض تجارية، وشقق فندقية، ومقراً للمؤسسة، كما تضمن استعراض لجهود المؤسسة، من خلال دعم الأسر المحتاجة والمشاركة في رعاية حفل تخريج القرآن الكريم، ودعم المقبلين على الزواج وغيرها من الخدمات الخيرية.

ومن ثم رتل الطالبين أحمد الخولي، ومحمد الحيدري من طلاب حلقات الإجازة والإسناد آيات قرآنية براويتي حفص عن عاصم، وشعبة عن عاصم، بعدها شاهد الحضور عرضاً مرئياً عن جهود وبرامج جمعية تحفيظ القرآن الكريم، ومنها مركز التلقين والبرنامج المميز لحفظ القرآن، ودور القرآن النسائية.

ثم ألقى رئيس جمعية تحفيظ القرآن الكريم بمنطقة القصيم الشيخ سليمان بن عبدالرحمن الربعي، كلمة هنأ فيها الخريجين، موصياً الحافظين والحافظات بتدبر القرآن الكريم وفهم معانيه، حاثاً المعلمين بتحمل الأمانة واحتساب الأجر، موصياً الخريجين البر بالوالدين، حيث أن القرآن الكريم أمر ببر الوالدين وبصلة الأرحام، سائلاً المولى عز وجل أن يجمعنا في دار كرامته، وأن يحفظ وطننا من كل سوء ومكروه.

بعدها ألقى عضو هيئة كبار العلماء معالي الشيخ صالح بن محمد اللحيدان، كلمة حمد فيها الله على نعمة الإسلام والأمن الذي نعيشه، مهنئاً من يقومون بتعليم القرآن وتدريسه، مشيراً إلى أنً معجزة محمد صل الله عليه وسلم هي القرآن، داعياً متعلميه أن يعرفوا ويعلموا أوامره، والاجتناب عن نواهيه.

وشدد معالي الشيخ اللحيدان على أهمية أن يظهر على متعلم القرآن وحافظة خلق القرآن، وأن يتضح ذلك على سلوكه وتعامله مع الناس، مهنئاً البيوت التي تحرص على تعليم القرآن، مستعرضاً جهود حكومتنا الرشيدة في خدمة القرآن وعلومه، وحماية القرآن والأمر بتعلمه وتعليمه، داعياً الله أن يديم وطننا نعمة الأمن والأمان، بعد ذلك رتل الطالب ماجد بن حسن الجابري آيات قرآنية.

ثم ألقى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، كلمة عبر فيها عن سعادته بالحضور في هذا الحفل المبارك الذي يتلى فيه القرآن الكريم، وفي دولة حفظة القرآن في السطور والصدور، وشجعت وأقامت الجوائز الداخلية والخارجية التي تحفز على تحفيظ القرآن الكريم، داعياً الله أن يوفق الخريجين حفظة كتاب الله، وأن ينفع بهم، وأن يحفظ هذه البلاد من كل مكروه وفتنه، وقال: “إن المساجد للتعمير وليست للتفجير “، مبدياً أسفه لما حدث في بعض المساجد التي أصبحت لدى فئة ظالة وجهةٌ للتدمير والعنف، مؤكداً سموه أن المساجد أنشأت للطمئانينة وإقامة ذكر الله، معلناً براءة الوطن والمواطنين من كل من يريد ترويع المصلين، داعياً الله أن يهدي ضال المسلمين.

وقدم سموه شكره لكل من قام ونظم هذا الحفل وهي مؤسسة محمد السويلم الخيرية، مستشهداً بإسهامات المؤسسة الخيرية والاجتماعية مثل إنشاء الطرق، ودعم راغبي الزواج، راجياً الله أن يحفظ جنودنا البواسل في الحد الجنوبي.

وفي ختام الحفل كرم أمير منطقة القصيم الداعمين والمساهمين في إنجاح هذا الحفل، بعدها سلم سموه شهادات التخرج والجوائز للخريجين والخريجات حفظة كتاب الله من طلاب جمعية تحفيظ القرآن الكريم بمحافظة البكيرية.

وكما قام صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز  أمير منطقة القصيم بزيارة لفضيلة الشيخ الدكتور علي بن محمد الجربوع القاضي بديوان المظالم وذلك أسرة الجربوع  في محافظة البكيرية في استراحة القمة, ورحب فضيلة الشيخ علي الجربوع بسموه الكريم وشكره على هذه الزيارة الميمونة، مثمنا له روح المبادرة واللقاء بالأسرة، وأوضح فضيلته أن صاحب سمو الأمير الدكتور فيصل بن مشعل مدرسة في التواضع وتاج على الرؤس، وذكر أن هذه الزيارة الميمونة معهودة من سموه وعبر بصادق المشاعر من الوجدان مشاركة صاحب السمو هذه الفرحة المباركة.

بعد ذلك أقام رئيس مجلس الأمناء لمؤسسة محمد العلي السويلم الخيرية المهندس علي بن محمد السويلم مأدبة عشاء لسمو الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم بمناسبة زيارته لمحافظة البكيرية وتخريج حفاظ كتاب الله وذلك بمنزل والده الشيخ محمد العلي السويلم بالمحافظة ,كما كرم سمو أمير القصيم الشيخ محمد العلي السويلم راعي وراعي حفل التحفيظ بدرع تذكاري استلمه نيابة عنه ابنه المهندس علي بن محمد السويلم ,ثم تسلم سموه هدية تذكارية من الشيخ محمد العلي السويلم بهذه المناسبة وكذلك تسلم عضو هيئة كبار العلماء معالي الشيخ صالح بن محمد اللحيدان هدية تذكارية من الشيخ محمد السويلم .. حضر المناسبة عدد من أصحاب المعالي وأصحاب الفضيلة العلماء وطلبة العلم وعدد من مديري الدوائر الحكومية وعدد من أعيان وأهالي محافظة البكيرية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات