قافلة حملة معاً ضد الإرهاب والفكر الضال تصل إلى كليات سليمان الراجحي بالبكيرية

البكيرية- محمد المسلم .. تصوير علي عليان

وصلت القافلة الخاصة بحملة ( معاً ضد الإرهاب والفكر الضال ) إلى محافظة البكيرية، والتي تقيمها الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في منطقة القصيم ، والتي قام بتدشينها مؤخراً في المنطقة صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم .

هذا ولقد قامت القافلة بالتجول في شوارع البكيرية الرئيسة مع مشاركة الجهات ذات العلاقة ، ومن ثم اتخذت مقراً لها كليات سليمان الراجحي الأهلية ,وحيث اطلع المشرف العام على الكليات الاستاذ الدكتور عبدالرحمن بن محمد المزروع و نائب المشرف العام وكيل الكليات الدكتور عبد الله بن سليمان الصالحي والطلاب على المقطورة التي تحتوي على العرض المرئي ، والمعرض المصاحب ثم القى “المزروع ” كلمة تساءل في بدايتها عن ما دور كلٍ منّا في حماية نفسه و مجتمعه من الفكر الضال و أشار الى أربعة أمور هي:

أولاً الدعاء بأن يعصمه الله من مضلات الفتن والرسول ﷺ كان يدعو يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك؛ والثاني أن يتحصن بالعلم الشرعي و أن يرجع الى العلماء وأهل العلم الموثوقين فيما يشكل عليه؛ والثالث أن يتجنب الدخول للمواقع والصفحات التي ينشر فيها أهل الضلال شبههم بدافع حب الاستطلاع ومعرفة مالديهم فالسلامة لا يعدلها شيء، والرابع أن يفطن لإخوته و زملائه و أقربائه فإذا علم وجود شبهات أو أفكار ضالة عند أحد منهم فليسارع في الاتصال بمن يثق فيه من أهل العلم و غيرهم ليساعده في علاج مالديه من أفكار قبل استفحالها ثم ختم بالدعاء أن يحفظ الله بلادنا وأن يديم أمننا واستقرارنا وأعرب عن شكره وتقديره للقائمين على الحملة وعلى جهودهم المبذولة لحماية شبابنا من هذه الأفكار الهدامة

ومن ثم توزيع الكتب والمطويات وأشرطة الـ .c.d الخاصة بالحملة والتي تحتوي على العديد من النصائح التوعوية على الطلاب والحضور.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات