انقر هنا

الوجيه صالح بن عبدالله اللحيدان .. مسيرة حافلة بالإنجازات

البكيرية – محمد المسلم

غيب الموت الوجيه صالح بن عبدالله بن حمود اللحيدان أحد أبناء البكيرية الأوفياء جسدا لكن أعماله ستبقى شاهدة له على ما قدمه لمجتمعه ووطنه على مدى سنوات طويلة مليئة بالعطاء ، هكذا ردد أهالي البكيرية وهم يودعونه بالدعاء والثناء على أعماله وإسهاماته.
فقد ولد و نشأ الوجيه صالح اللحيدان في البكيرية وتربى على يد والده وبعد أن أنهى دراسته الثانوية ابتعث إلى الولايات المتحدة الأمريكية لإكمال الدراسة الجامعية هناك وكان ذلك في بداية الثمانينات الميلادية وبعد حصوله على درجة البكالوريوس في الإدارة الطبية عاد إلى أرض الوطن والتحق في إدارة القطاعات الطبية في الحرس الوطني في المنطقة الشرقية بعدها في المنطقة الغربية وبعد عدة سنوات في العمل الحكومي قرر التوجه إلى العمل بالقطاع الخاص والعودة إلى مسقط رأسه في البكيرية وتأسيس مركز التداوي الطبي – كبداية لأعماله في القطاع الخاص – حيث كان المركز أول مؤسسة طبية خاصة في المحافظة واستمر المركز في النمو والتوسع حتى أصبح مجمعاً ضخماً يحتوي على جميع التخصصات الطبية.
وللوجيه “اللحيدان “رصيد كبير من الإنجازات والمساهمات الخيرية سواء لجمعيات البر الخيرية أو جمعيات تحفيظ القرآن الكريم وكان متابعاً لشؤون محافظة البكيرية وخدماتها كما كان عضواً بارزاً في المجلس المحلي للمحافظة و عمل في السابق أمينناً للجنة أهالي المحافظة وأيضا كان عضواً مؤسساً وفعالاً لبرنامج المدينة الصحية وله أيضا اسهامات خيرية كثيرة في رعاية الأنشطة والندوات في المحافظة ،ولعل آخر مآثره النبيلة وضعه مجمع التداوي الطبي بالكامل تحت تصرف الوطن -وزارة الصحة – مساهمةً منه -رحمه الله- في مكافحة جائحة كورونا.
و كان له أيضا مساهمات اجتماعية مشهودة على عدة مستويات ، منها ماكان على مستوى عائلة “اللحيدان” حيث كان حريصا على شؤون الأسرة مهتماً غاية الاهتمام برفعتها و تلمس حاجات أفرادها وكان دمث الأخلاق متواصعاً وسمحا في تعامله مع الجميع، رحم الله الفقيد وجعل مثواه في عليين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: